Search
  • سمير الحجار

لاحظت11-أنا اليوم لن أُرهق نفسي

Updated: Jan 30, 2020

((أنا اليوم لن أُرهق نفسي)) ______________________ *سأستيقظ مبتسمياً ،سأدخل الحمام ، سأغسل وجهي ، سأنظر إلى مرآة ،سأقول "أنا اليوم لن أرهق نفسي" ، سأستمع لذكي ناصيف ، ولن أقول لأنني مللت فيروز ، لن أجلي فنجاني ، سأفتح خزانتي سأرتدي لباساً عشوائياً ،لن أتفقد هويتي أو تأجيلي أو دفتري ، لن أبحث عن مفاتيحي الضائعة ، سأفتح الباب و سأصرخ و أنا أخطي خطواتي الأولى على درجي "لن أرهق نفسي اليوم!!!"

سأقف منتظراً المكرو ، ولن تهمني وجهته ، لن أنظر إلى الساعة ، لا أهمية للوقت اليوم سأكون أول الصاعدين ولن أكترث للأطفال و النساء المنتظرين مثلي ، سأشغل أغنيتي المفضلة و سأغني كلماته،، سأعزف لحنها بلا آلة ، سنقف على الحاجز و سأحضر هويتي و تأجلي و دفتر الجيش و فاتورة الكهرباء و المياه و الهاتف الأرضي ولن أنظر لمبالغها الكاذبة ، سأقدم كل أوراقي للعسكري مبتسماً الذي أهانني أمس ، بل سأخبره كم أحببت قصة شعره الجديدة ، سأقول له : (الله يخليكم) لن يدور في رأسي منولوج الوطن و الثورة و المعتقلات و أنواع الذقون، لا أهمية للوطن اليوم، سأصرخ في المكرو مخبرأً جميع الراحلين (لن أرهق نفسي اليوم !!!)

*سأهبط في جسر الرئيس ، و لن أتعجب من طول الطريق ، اليوم و اليوم بالذات ، سأشتري أغلى أنوع التبغ المستورد ، و قداحة تناسب دخاني الثمين ، لا قيمة لليرة اليوم ، سأسير في دمشق ، ولن ألقي تحية الخوف على العساكر ، لا قيمة للخوف اليوم ، سأذهب إلى ابو عبدو ، و أطلب عصيرأً عشوائياً ، لن أراقب المارين ولن أرد السلام على شخصٍ أكرهه ، سأكتفي بالمشي ،بل سأقول في وجهه صارخأً : "لن أرهق نفسي اليوم!!!"

*سأمشي شارع النصر دون أن أفكر في ياسر أو سامي، لن أحدث نفسي بشكلٍ روائيٍ عن السفر، ولن أقول أنني سأترك هذه الأرض يوماً ما، ولن أقول أن حذاء شاب يائس الذي قطع به صربيا مقدونيا و المجر مشياً، يساوي في قمته أحد أولاد المسؤولين.

*سأعود للمنزل ، سأستمع إلى أغنية la vie en rose ثلاث مرات متتالية، لن أقرأ مقرراتي ، لن أقرأ كلامي السابق ، سأشرب القهوة على موسيقا الجاز ، لن أجري عمليات حسابية في رأس لمعرفة متى ستدخل الكهرباء بيتنا، ولن تهمني أرقام درجات الحرارة إن صعدت أو نزلت، لا قيمة للأرقام اليوم، ستسألوني أمي عن سر هذه السعادة العبثية سأقول لها " لم أرهق نفسي اليوم!!" _______________________________________________ 2015-8-7 دمشق ضاحية قدسيا في يومٍ لم أرهق نفسي فيه.


24 views0 comments